الحواريين
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في سلسلة قصص الانبياء باللهجة البغدادية، نسأل الله عز وجل ان يوفقنا وأياكم لما فيه الخير

اتصل بنا مزامير النبي داود الحواريين قصص الانبياء

آمِنوُا بالله رَبّكُمْ فَتَأمَنُوا .... آمِنُوا بِأنْبيائِه فَتُفْلِحُوا

الحواريّون
مسلسل في حلقات باللهجة البغدادية
يحكي قصة رسل السيد المسيح عيسى بن مريم

من حكمة الله ارسال الانبياء والرسل

يتابع الطبيب لوقا في هذا الكتاب ما كان قد دونه في البشارة التي تحمل اسمه، منطلقاً من ظهور المسيح لتلاميذه آخر مرة قبل ارتفاعه الى السماء. ففي اعمال الرسل يمكننا ان نتبع آثار اعمال المسيح وهو في السماء بواسطة الرسل، بعدما نالوا القوة بانسكاب الروح القدس عليهم اتماماً لوعد المسيح بارسال "المعين" الذي ينوب عنه في قيادتهم وتشجيعهم.

ويمكن اعتبار هذا الكتاب سجلاً تاريخياً لنشأة جماعة المؤمنين وامتدادها، نتيجة لتنفيذ الرسل وصية سيدنا المسيح بنشر بشارة الانجيل "ابتداءاً من مدينة القدس الى اقاصي الارض". فقد استمرت جماعة المؤمنين في نشاطها ونموها رغم الاضطهاد الشديد الذي كان يهدف الى خنقها في مهدها، حتى اننا نرى بولس الذي كان من اكثر المضطهدين حماسة، يتحول الى حواري للأمم يحمل الإنجيل في ارجاء الامبراطورية الرومانية. وهكذا، خرجت جماعة المؤمنين هذه من نطاق بني يعقوب، فشملت المهتدين الى المسيح من بين بني يعقوب وغير بني يعقوب على السواء.

يقدم لنا سفر اعمال الرسل رواية وشهادة عيان لانتشار عمل الروح القدوس. واذ ابتدأت بجماعة صغيره من التلاميذ في مدينة القدس انتقلت الرسالة الى ارجاء الامبراطورية الرومانية وبقوة الروح القدوس كرزة هذه الجماعة الشجاعة الجريئة وبشرت وعملت وأجرت معجزات الشفاء، واظهرت الحب وقد عملت كل هذا في المجامع والمدارس والبيوت والاسواق والمحاكم، في الطرقات وعلى التلال وفي السفن وفي الطرق البرية، واينما ارسلهم الله فتغيرت حياة آلاف الناس وتبدل التأريخ.


هذه الصفحة تحت التعديل
يرجى العودة في غضون 30 يوما
شكرا لصبركم
حاليا تحت التعديل

       

|قصص الانبياء | الحواريين | اتصل بنا | مزامير داود |

جميع الحقوق محفوضة© لسلسلة قصص الانبياء